منتديات الصقراليماني


 
الرئيسيةقناة الصقر اليمالمنشوراتLatest imagesالتسجيلدخول


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
كتاب لا تحزن pdf من الشيخ عائض القرني كامل
رحلة الى كيرلا بالتفصيل
المسلسل اليمني (( الثـــأر )) حلقات كامله
الكوميديا الساخره (( خلطة مافيهاش غلطة )) الجزء الثالث
مسلسل كشكوش _ الحلقة الاولى
مسلسل كشكوش _ الحلقة الحادي عشر
يوميات عجيب وغريب - الحلقة الثالثة
تنزيل موبو ماركت Apk لتحميل التطبيقات الاندرويد مجاناً
فهد القرني بطل مسلسل همي همك في برنامج أنستنا ياعيد
الثلاثاء يوليو 06, 2021 7:54 am
الجمعة نوفمبر 29, 2019 9:53 pm
السبت ديسمبر 29, 2018 10:17 pm
السبت أبريل 07, 2018 12:20 am
السبت أبريل 07, 2018 12:14 am
السبت أبريل 07, 2018 12:13 am
الأحد يونيو 18, 2017 8:26 pm
الخميس مايو 18, 2017 1:55 am
السبت أبريل 01, 2017 8:06 am
alasaly78
batool22
magboor
احمد المرواني
احمد المرواني
احمد المرواني
Frere
مبرمجة07
ناجي سعيد هزاع
بث مباشر

 

 موسم الخير و الأيام العشر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خميس النقيب
عضو جديد
خميس النقيب


الـجــــــنــــس : ذكر
الـ ـع ــــــمــــــــر : 58
عدد المشاركـات : 2

موسم الخير و الأيام العشر Empty
مُساهمةموضوع: موسم الخير و الأيام العشر   موسم الخير و الأيام العشر I_icon_minitimeالسبت أكتوبر 20, 2012 12:51 pm

موسم الخير و الأيام العشر
نفحات تأتينا نفحة بعد نفحة وفرصة بعد فرصة ونعمة بعد نعمة تطهرنا من ذنوبنا وتقربنا من ربنا وتحفظنا من زلاتنا ، تذكرنا بالله إذا نسينا وتدفعنا إلي الحق إذا جنحنا وتأخذنا إلي الخير إذا فترنا ، فتشرح صدورنا وتزيد إيماننا وترحم ضعفنا ، وتجبر كسرنا ، محطات للمؤمن يتزود من خلالها للقاء الله تبارك وتعالي، فيتبع لا يبتدع ، يستمع ويطع ويرتدع ..
أوقات اقسم الله تعالي بها في القران ، ولا يقسم الله إلا بعظيم " وَالْفَجْرِ *وَلَيَالٍ عَشْرٍ"(الفجر:1-2) الكل بين تهليل وتكبير ، بين تمجيد وتجميد ، بين دعاء وثناء ،بين شكر وتسبيح انتظارا لرضوان الله ، وحبا لطاعة الله ، وإتباعا لسنة رسول الله ، يهتفون للخالق لا للمخلوق ، يهتفون لله الذي بيده الأمر كله ، والرزق كله ، وهو علي كل شيء قدير .
أيام العمل الصالح أحب إلي الله فيها من أي يوم آخر...عن بن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام يعني أيام العشر قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله قال ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء... قال الشيخ الألباني : صحيح ...!
إنه موسم من مواسم الطاعة ، وعمود من أعمدة الدين ، وركيزة من ركائز الإسلام ، شعائر ومشاعر ، يجب أن يعيشها المسلم ، ويحياها المؤمن ، ليأخذ منها الدرس والعبرة ، ويستخلص منها السلوك والتطبيق ، في هذا الموسم تزدان الأرض بوفود الحجيج ، وتضيء السماء بنور الملأ الاعلي ، وتتألق الكعبة ، وسط الدنيا ، وصرة الأرض ، ومركز المعمورة ، وبؤرة التقي والصلاح، و مصدر النور و الإيمان ،ومنبع الصفاء والنقاء...!!
تُكتسب الأخلاق " الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللّهُ .. "(البقرة:197)...
وتُعظم الشعائر " ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ " (الحج:32)... " ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الْأَنْعَامُ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ "(الحج:30) ..مناسك ومؤتمر ، تضحية وفداء ..!
وتُغفر الذنوب : من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من حجه كيوم ولدته أمه صحيح ...
ويُحصل الأمن والأمان " وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ "(آل عمران:97) " وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناً وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى "( البقرة 97)
ويُستزاد من التقي والأيمان فضلا عن طاعة الرحمن ..!! وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ "(البقرة:197)...
يلبي نداء قديم جديد ...!! قديم لان أول من صدح به هو إبراهيم عليه السلام " وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ "(الحج:27) ،تتردد أصداءه عبر الليل والنهار ، وآثاره عبر الزمان والمكان ، و خواطره عبر الأجيال جيلا بعد جيل ، و مشاعره عبر القرون قرنا بعد قرن...!! ونداء جديد لان النبي محمد صلي الله عليه وسلم هو الذي قاد قوافله ، ووضع مناسكه ، واجلي منافعه ، ووضح جوائزه وكان آخر عهد له بالمسلمين ، يلقي علي مسامعهم آخر وصاياه ، يدعوهم إلي توحيد الله في الأرض ، يدعوهم إلي تحرير النفس من الأوهام والضلال ، ورفعها من التدني والسقوط ، وإلزامها بالحق تعترف به وتقوم عليه ، فالتوحيد انتشال الإنسان من الخضوع لمخلوق أو الذلة لمملوك ،أو الخنوع لمرزوق إنما الذلة والخضوع والخنوع لا يكونا إلا لله ، هكذا كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه ، كانت له قبة في مني ( صفة ) فإذا وصل إليها كبر ، فكبر الناس ،فكبرت مني تعظيما لله ، فكبرت الدنيا ، فإذا أنت أمام امة تعترف بان الإخبات والتوكل لا يكونا إلا علي الله ، وان الاستمداد والاستلهام لا يكونا إلا من الله ، وان اليقين الاستعانة لا يكونا إلا بالله ، وان الثقة لا تكن إلا في الله تعالي .
نعم هذا هو موسم الخير ، هذه الأيام أيام العشر الأوائل من ذي الحجة التي يضاعف فيها الأجر ويجزل الله فيها الثواب ، " وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ"(الفجر:1،2). قال ابن كثير: "والليالي العشر: المراد بها عشر ذي الحجة. كما قاله ابن عباس، وابن الزبير، ومجاهد، وبخاصة أن الليالي العشر ذكرت مع الفجر، وكثير من المفسرين قالوا: إنه فجر يوم النحر.
و سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم عرفة، فقال: "أحتسب على الله أن يكفر السنة الماضية والآتية". هذا أفضل ما ورد في خير هذه الأيام .
أيام تمتاز عن مثيلاتها لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج ولا يتأتي ذلك في غيره .
قال ابن القيم في زاد المعاد: : ليالي العشر الأخير من رمضان أفضل من ليالي عشر ذي الحجة، وأيام عشر ذي الحجة أفضل من أيام عشر رمضان، وبهذا التفصيل يزول الاشتباه، ويدل عليه أن ليالي العشر من رمضان إنما فضلت باعتبار ليلة القدر وهي من الليالي، وعشر ذي الحجة إنما فضل باعتبار أيامه إذ فيه يوم النحر ويوم عرفة ويوم التروية".
وفي سنن أبي داود: " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصوم هذا العشر". يعني عدا أيام العيد.
وصحّ عن أم المؤمنين عائشة- رضي الله عنها- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ما من يوم أكثرُ من أن يعتق الله فيه عبدًا من النار من يوم عرفة".
وختام الأيام العشر يوم النحر والأضحى، وهو يوم العيد، وهو يوم الحج الأكبر (على الرأي الصواب) فهو خير الأيام عند الله تعالى.
ويعقُب هذه الأيام العشر أيام طيبة عظيمة النفع كثيرة الأجر أمر الله تعالى عباده أن يذكروه فيها؛ فهي (أيام أكل وشرب وذكر الله)، وهذه الأيام هي أيام التشريق.
وفي رواية الطبراني: "ما من أيام أعظم عند الله، ولا أحب إلى الله العملُ فيهن من أيام العشر، فأكثروا فيهن من التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير".
أمر النبي الكريم صلى الله عليه وسلم أُمته أن تُكثر من التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير، وأن يُعمّروا قلوبهم ويُعطّروا حياتهم ويُرطبوا ألسنتهم بذكر الله تعالى
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من أيام أحب إلى الله أن يُتعبد له فيها من عشر ذي الحجة، يعدل صيام كل يوم بصيام سنة، وقيام كل ليلة منها بقيام ليلة القدر"، وفي رواية أخرى: "فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير، وإن صيام يوم منها يعدل صيام سنة، والعمل بسبعمائة ضعف"، وفي رواية أخرى: "فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير وذكر الله، فإن صيام يوم منها يعدل صيام سنة، والعمل فيها يُضاعف بسبعمائة ضعف".
أقبلوا على ربكم بقلوب راغبة ، وأرواح طاهرة ، ووجوه خيرة ، ونفوس طائعة لله وطامعة في ثوابه وجزاءه، وابحثوا في جنة عرضها السموات والأرض، ولا تفرِّطوا في هذه الفرص الذهبية النادرة ...
نفحات عظيمة ، وإهداءات ذات قيمة ، وكنوز نادرة وكريمة ، وأجور جليلة ليس له نظير ولا يعدُلها مثيل ، أيام العشر من ذي الحجة ..!! وربما تأتي العام القادم فلا تجدك ..!! بل تكون عند ربك .!! بارك الله عمرك !!
إنها مشاعر لا توصف ، وأحاسيس لا تكتب ، إنما يستطعمها الذي يؤديها ، ويحسها الذي يلبي نداءها ، ويستشعرها الذي يحضرها ، فينظر الكعبة ،و يعانق الحجر ، ويصلي عند المقام ، يسعي كما سعت هاجر عليها السلام ، ويضحي كما ضحي إبراهيم عليه السلام ، ويطع كما أطاع إسماعيل عليه السلام ، ويطوف كما طاف محمد عليه الصلاة والسلام ، ويقبل الحجر كما قبل عمر رضي الله عنه ، فقط عن حب ورغبة وإخلاص ، لعل قدم تأتي مكان قدم ، وطواف يأتي مكان طواف ، وسعي يأتي مكان سعي ، فيزداد الإيمان و يكون الغفران ، وينتشر الأمن ويأتي الأمان .......!!!
تقبل الله منا ومنكم وجزاكم الله كل خير وكل عام وانتم بألف خير ..


خميس النقيب








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موسم الخير و الأيام العشر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» من أسرار الأيام العشر
»  الأيام البيض لشعبان
» العشر المصايب
» العشر الأواخر
» موسم رفع الأسعار

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصقراليماني :: المنتديات الاسلامية ::  القسم الاسلامي العام :: موسوعة الدروس العلمية والكتب-
انتقل الى: